عيسی نجيب سعد حداد مباهج الحسناء

22

تاجيك بالحسنين للعز يزهوهما البريق
فاقا روعتيهما بلاد الهند والاغريق
هل سافرا عبر الازمنة ليتوهانا الطريق
ام ان قطر الازمنة تاه ببحور غريق
يا عين متى نرتسم في محاسنها لنفيق
ذاك القلب ان شب بحواشيه حريق
من يطفئ خاتم نورها احاطه التطويق
التف على بيارق البدر فعاره تعليق
قلت تاجها زهو مكارم عزه للكرام يليق
ارتدته حسناء ليؤدينا بواد سحيق
نشدت نوافد امانيها لتلبي لنا التطبيق
بان تجعلني مع بدرها بالليل رفيق

 47 total views,  1 views today

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق