عيسی نجيب سعد حداد ذكريات من زمن فات

56

يهمس نور الفجر لنا
يقرع اجراس الذكريات
يخفق النبض العتيق بالحنين
تذوب الروح على جسر الشوق فرح
تقارع لحظات جاشت بها الخواطر للتمني
تخاطب بوح الخاطر ليرتجف الزمان من انتفاضته
ليصب على محور التلاقي بكل مواسم السعادة للاعراس
ينوض صحو المزاج يعانق كاس العشق ليتجرع لهفاته تلك
فينتشي سمو الذات وتطرب لرائحة النبيذ العجلوني المعتق
كل الاحاسيس لتنشد موال الحرية وشهامة الرجولة المطلقة
تغازل عشيقة البدر سمراء العيون بهية الحسن فارعة الطول
تضمها على وسع الصدر الحنون ويمضيان اواخر السهرة معا
يخاجل البدر الجمال يراقص نغم النعومة ورقة الهمس غنج
الكل يودع الليل وسهراته ليستقبل قوافل المحبة عبر النهار
يراقص نور الشروق الضاحك على مرافئ الهوى ليتحاضنوا
تحمل الورود ضمات وعبقها يفوح للابتسام المرسوم للبهجه
تدور حكايا ليضيئ الشروق شمعات الاستقبال للافراح كلها
اقول لحبيبتي يا فرحة ايامي راقصي حبي لتواجدك بعمري
ان جدول الايام تدفق ببوح الروح على سطور العشق حرف
اغتمس بنشوة الكلمات لطرب القصائد في مواسم المتاحف
صدح للبلابل مواويل الغزل وللحسان غنج الهمس فتماوج
كزهر البستان الرائع كلما داعبة نسيم بهدوء يراقص عرسنا

 127 total views,  1 views today

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق