عود يازمن بي عود للشاعر إبراهيم الجرادي

104

عود يازمن بي عود

عود يازمن بي عود لايام كان الناس
لاجائها رمضان حال حزنها اعراس

لايام كان الصوم ماهو عطش اوجوع
بل كان فيما فات من ارمنه احساس

احساس كان الصوم يشعر به الصائم
ان صام في رمضان بالمعدمين بالناس

الصوم كان ترويض للنفس بل تهذيب.
وله معاني الصوم محتاج لها دراس

فكم اناس جائعيين بالفطر لابالصوم
مايملكون القوت ياذا الزمان القاس

الصوم مش رقدة طول لنهار …..والليل
سهر علي الشاشات لاحد او مقياس

كيف يشعر الصائم لو نام طوال اليوم
بحالة المسكين والا الفقير بالناس

بايام صبانا كان من صام طول اليوم
يعمل وهوصائم بالمجرفه والفاس

يعمل بوقت الحر ضامئ وهو جائع
ينزف عرق جسمه حتى يشيب الراس

واليوم صار الصوم رقده منذ طلوع الفجر
لين ماتغيب الشمس ناس فاقدي الاحساس

لكن ويبقى ناس تشقى لكسب الرزق
تعمل طوال اليوم ماحد عليهم أآس

عود يازمن بي عود لايام كان الصوم
في له طقوس تحفظ حرمة وله قداس

اللهم ارنا مناسكنا وعلمتا احكام ديننا
وثبتنا علي صراطك المستقيم
يا ارحم الراحمين امين

بقلمي/ ابراهيم الجرادي
3 من رمضان1441 هجريه

 178 total views,  1 views today

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق