علي بدر سليمان مؤسسة قادح زناد الحروف (( فرع الشعر)) {سورية المحبة}

37

قد كتبت سوريتي المحبة عنوان
سيدة الشمس من سالف الزمان
توالت عليها المماليك ولم تتهاوى
بل سقطت عروشهم دفعت الأثمان
يحق لبلاد الرافدين أن تتغاوى
فآثارها قديمة وحاضرة بكل مكان
طبيبة الشرق وكل مريض تداوى
قد ذكر أنها مهد الحضارات والأديان
شهداؤها منارات يستقبلون بحفاوة
يبذلون الدماء رخيصة والأبدان
أهلها كلهم طيب محبة ونقاوة
يدخلون القلوب سريعا بلا استئذان
يبدو البعض على أعينهم غشاوة
لم يعلموا بعد أنهم خسروا الرهان

 79 total views,  1 views today

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق