عدلي خلف ماذا ،،

68

عساي .!
إن يغتابني
الشوق والحنين
في حضرة
الشقراء
و حين تدعوني
إلى الحب
ويتجدد موعد اللقاء
ليس فقط لاحتسي
فنجان قهوتي
على صفيح ساخن
بحروف الهجاء
والعراف يتهجد بصامات
الانفاس .؟
رشفات القلوب كطائر
المساء
ليطمئن الشقاء ؟
ماذا لو ،،
صاح القلب
وضاج
بصوت النداء
وابتداء .. من الشقراء
وهي تحتسي كوب الماء
فياخذني
الذهاب .. نحو حقول
الفضول
وفصول .. الأربعة
حد النساء ..؟!

 147 total views,  1 views today

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق