طيف الماضي تكتب تحت عنوان اللي عطاك الجمرة عطيه الثمرة …..

36

يقول الخالق عز وجل….(( فمن عفا واصلح ))
ويقول الرسول صلى الله عليه وسلم….((إتق الله حيثما كنت و اتبع السيئة الحسنة تمحوها وخالق الناس بخلق حسن …..))
يقول الإمام الشافعي رحمه الله…..
قالوا سكت وقد خوصمت قلت لهم
إن الكلام لباب الشر مفتاح
الصمت عن جاهل أو احمق شرف
وفيه ايضاً لصون العرض إصلاح
ويقول ايضاً رحمه الله
يخاطبني السفيه بكل قبح
فأرفض أن اكون له مجيباً
يزيد سفاهة فأزيد حلماً
كعود زاده الإحراق طيبا
……………..من منحك جمرة فأمنحه ثمرة وبلاغة المعنى أبعد من الجمرة والثمرة …
الجمرة التى مفادها حياة تعج بالمآسي و السقطات على صعيد مجتمعي أو حتى الفردي ….والجمرة هي مضايقات و تضييق للخناق من حولك لكل من يجيد إرهاقك ….و دفعك عنوة نحو مضارب الكدر و الألم …..
كونوا ثمار خير مهما حدث ….امنحوا ثمر اخلاقكم لمن عقمت اشجار تربيته ….قابلوا مكره بالود …..و قطيعته بالوصل …..و جحوده بالمعروف …..
قلة هم من تنضج ثمارهم حد الإيثار ….فكونوا كذلك …لا تمنحوا سمعكم وقلوبكم لمن يشتتون الفروع والأغصان …..تجاوزوا مهما حدث في بيوتكم ومع احبتكم و ذويكم فالدنيا مهما جمعت ذات يوم ستفرق ……فلا تمنحوا الندم فرصة في نفوسكم ……
وتذكروا …..الغضب يطفىء سراج العقل …..لذلك من يخطىء إلتمسوا له عذراً فسراج عقله اظلم …..
امنحوا الثمر ……….لكل من اعطاكم الجمر ….لتنعموا بسلام الروح و المكان .

 77 total views,  1 views today

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق