طيف الماضي المنتدى الإعلامي لمؤسسة قادح زناد الحروف قدس العروبة بقلم طيف عبدالله منصور

39

يا مسرى الرسول …..تحدثي
هات المداد وبالحروف تلحفي
شُدي رحال الكلم نحو قصائدي
عني أكتبي ….هذا التسامي في دمي
أحببت كل حجارك …حتى الحصى
و حفظت من مقلاعك دمغ الكذب
و سمعت منذ طفولتي ….آبتي يقول
يا مسرى الرسول …لن تبقي مغصوبة
ولن نرضى بحلول …الإ بقدس العروبة
…………..
لست اعلم كيف عاهدت ثراك ….
كنت أحبو ….أو كنت حتى في المهاد
قضيتي ليست تباهي بالحبيب
قضيتي أني بحبك اعتلي غيم السحاب
فيك سر ليس يعلمه كثر
فيك سحر ليس يدركه خيال
كنت في بدر الليالي الفاتحة
كلمة السر الخفية ….قالها و النور عم
مدوا ايديكم ….بلا احقاد
إنه زمن العقود الأربعة منك كان مبتداه
إنت يا جرحي العميق
يامدينة الصلاة ….إليك اصلي
إن كان وجعي موغل ….بلفور في كبدي يطال
إن كان حقدي مشتعل …لوعود ينقضها الجبان
إن كنت منذ الأمس …..حتى اليوم
تبكين انقسام ….كفي و كفكفي ما كان كان
اليوم اقرئك السلام من العرب
و تذكري الكل يحتطب العدم
وجميعنا ….جميعنا ياقدس مرمى للكرب
لكن قفي ….لا تيئسي ولا يراودك قلق
وعد الإله …ذات يوم ننتصر
و الكل يا مدللة يسجد بساحك مبتهج
حمداً لربي أنه ….صلى و سبح و شكر
ياقدس مهما ….دنسوا
أنت الشريفة …وهم بمزبلة الخطب
ياااااااااقدس يا حبيبتي ….جرح وآخره فرح

 84 total views,  1 views today

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق