صاحب ساجت ققج… ( سَفَرٌ )

54


صَخْرَةٌ شاخِصَةٌ، حَوَتْ نقُوشًا وَ ذكْرَياتٍ لِرُعاةٍ وَ عابِرِي سَبيلٍ، وَهَنَتْ قُواهُ فَآوَىٰ إليها..
رَقدَ ، أخذَهُ التّعَبُ إلىٰ شاطِئ الأحْلامِ.
تَحَسَّسَتْهُ يَدٌ.. نَفضَتْ عَنهُ التُّرابَ، مَسَّدَتْ شَعرَهُ، لَمْ يَتجاوَبْ مَعَها، دَنَتْ إلىٰ صَدرِهِ، أيقَنَتْ أنَّهُ…
جَهَّزتْهُ، عَفَّرَتهُ، كَفّنَتهُ بِثيابِهِ!
بَعدَ لَأيٍ فَكَّ قَيْدَهُ، اِنْسَلَّ مِنْ حُفرَةٍ تَكَوَّمتْ عَليها أَحْجَارٌ، نَظَرَ حَوْلَهُ؛ ظُلمَةٌ حالِكةٌ، تَطَلَّعَ إلىٰ السَّماءِ.. نُجُومٌ تَتَسامَرُ وَ شِقَّةُ بَدْرٍ تَلفُّها هالَةٌ تُثِيرُ شُجُونًا…

 113 total views,  3 views today

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق