سہرآب روۣعہ كلام من القلب

22

علاقاتنا في الواقــــ؏ بمن حولنــا فيها
شروخ
و إن بحثنا في الأسباب لوجدنا معظمها تافها
و من بينها…هو لم يفعل لأجلي..هي لم تزرني ..فحتى أنا لن أفعل….
طغــــــى علينا فكر المعاملة بالمثل
و نسينا مبدأ العفو و التماس العــــــــذر
كم من علاقة كسرت..
كم من بيت هدم
كم من قلب وطس…
كم..و كم….. من…. ضمير… سكت…
بحجة كبريائــــــــي لا يسمح
العلاقة بمن حولنا هي مسافة روح
طولها هو ذاگ
الرابط الجميل بين القــــــلب و العقل
نحن نخطيء و نكذب يوميا على خالقنا
إما جهرا أو سرا
هل تخلى عنا الإلــــــــــــــٰه..
قطعا ….
هل عاقبنا…..
نعم لا…..
فرحمته وسعت كل شيء…
نحن لا نرحم…لا نغفر…لأن الكمال لله
وحده..
لن نبلغ الكمال لكن علينا أن نرى من هم حولنا
بعين گاملة؛ أخطاؤهم مثل أخطائنا
أفعالهم مثل أفعالنا…
و العيب أننا نريد شخصا كاملا بلا عيوب.
نقول أننا صدمنا و مصدومون من أفعال البعض
و الحقيقة أن البصيرة كانت لا تعمل بينما البصر
كان منصبا على الجانب المشرق فقط؛
وحين نرى منهم جانبهم المظلم نستغرب،
العيب داخل كل شخص
إذا أحببنا وجب خلق توازن بالقلب
يسيره العقل
أن نحب الجمال في الشخص و نتقبل
من جهة أخرى مساويء هي من طبعه.
فلا تجبر أحدا على التغير لأجلگ..
اقبله كما هو
وستحبه بكل مافيه حتى عيوبه ستجعلك تبتسم يوما…..
لا تنقل فكرة المعاملة بالمثل
إلى عالم الخيال فهو ثقب تتنفس منه
الأرواح…
حروف روح روعة إسراء

 50 total views,  1 views today

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق