سيد الشاعر يامخلف الوعد إننى كنت أنتظر

98

يامخلف الوعد إننى كنت أنتظر
والقلب فيه لهيب الشوق يستعر
القيتنى فى بحار الشك مائجه
واليأس من فوقها كالغيم ينتشر
والشمس أبصرتها فى الأفق مظلمة
غضبى تكاد لما القاها تنفجر
فانساب دمعى فوق الخد ينهمر
ياليتنى ماملأت الروح من أمل
قالبرق يسطع حبآ ثم ينحسر
يامخلف الوعد هل مازلت تذكره
ام أنت تسلك دربآ خلف من غدروا
ماذا تقول لقلبى كى تصالحه
ماذا تقول له إن جأت تعتذر
لا تعدنى ولاتعبث بعاطفتى
إننى بأول وعد سوف أعتبر
دعنى وقلبى واليأس ثالثنا
نحيا ونقبل ماجاء به القدر

 205 total views,  3 views today

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق