رمضان و الكورونا ✏ بقلم صالح الجبري

71

شهر رمضان هو شهر الخير و البركة و شهر الإنتصار على الفرقة و الإنقسام و على الباطل و الفساد و شهر توحيد الله و إتحاد المسلمين و أقل فرض الإتفاق بين أمة محمد صلى الله عليه وسلم
أن يتفقوا على موعد دخول رمضان و بداية أيامه الفضيلة و يوم العيد و يوم عرفة و يوم النحر و كلها تبدأ من الإتفاق على أول أيام رمضان
لكننا نجد العكس من ذلك تماما و في كل عام يأتي سيناريو الإختلاف المقيت و عدم توحيد ايام العبادة و رؤية هلال شهر رمضان
بما في ذلك هذا العام الذي يأتي رمضان و نحن نعاني من وباء عالمي سيقف عائقا أمام العبادات الدينية التي تكون في رمضان أكثر من غيره
مثل صلاة الجمعة و الجماعة و التراويح و الإعتكاف حيث أغلقت المساجد هذا العام في وجوه المصلين في عدة دول عربية و اسلاميه منها أهم و أطهر بقاع الأرض البيت الحرام والمسجد النبوي
بسبب جائحة فيروس كورونا في توقيت صعب. فقد فرضت الأزمة التباعد في الشهر الذي يكاد فيه التواصل والتقارب أن يكون من العبادات.
إلا أن 1.8 مليار مسلم يقبلون على رمضان لم يشهدوا مثله من قبل، في ضوء إغلاق المساجد، وحظر التجول المفروض بسبب كورونا، ومنع صلاة الجماعة من السنغال إلى جنوب شرق آسيا. و هلم جر

 119 total views,  1 views today

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق