رجب الجوابرة 7رسالة إلى رفيقة العمر بمناسبة عيد الزواج … في 18\11

31

عشقــــتُ جمالك ِ منذ الصغرْ
فأطلقــتُ حولكِِ نور البصرْ
ليرقـبَ وجهاً عــــلا نجــــمهُ
تجــــلى تماماً كوجــــه القمـرْ
ورحـــتُ أغني غناء الهـــوى
غناءً يفـــتتُ … قلب الحجـــر
وصـــوتي حزينٌ يثير الشجن
يحننُ أقــسى قلــــــوب البشـر
فكــم من قلـــــوبٍ أتتني هــنا
لتجــعل قلبي يعيـــد النظـــــر
ولكـــن قلـــــبي أتى عــــزفهُ
كعــزف الربابة ذات الوتــــر
فـــــــلا نجمـــةً قد أنارت لهُ
طريقاً يغيــّر … مجرى النهر
ولا كوكــــباً بأعـــــالي السما
أتى ليهــــدئ مـــوج البحــــر
******
عشقتُ جمالك ِ منـــــذ الصبا
فأطلقتُ صوبك ِ .. سهم القدر
أصابك ِ سهـــميَ في موضع ٍ
يؤكدُ أني .. شـــديد الحـــــذر
وأني أريدك ِ لي … نجــــمة ً
تنير طريقي َ طــــول الدهـر
وأيضاً أريدك ِ لي صحــــبة ً
ومهما تطول طريق السفـــر
فها نحن عشنا حياة الصـــفا
إلى أن وصلنا خريف العمر
فرغم القساوة في عيشـــــنا
معاشاً يعادل حـــد الفقـــــر
رسمنا الحيــــــــاة لأولادنا
وحتى تعدوا سنين الخــطر
فأصبـــــــح كلٌ لهُ شــــأنهُ
يعيش الحياة بغير ضجـــر
سعدنا كثـــيراً … بأبنائـــنا
فكلٌ تعدا …سقوط المطــر
ونحن نعيش هـنا وحــــدنا
كأنا بدأنا ربيـــــع العــــمر
************
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
البحر المتقارب
بقلم الشاعر رجب الجوابرة

 67 total views,  1 views today

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق