د. عبدالله دناور ـ على وشك ـ

35

ــــــــــــــــ
كلمات..
هي يا صحبي جميلهْ
منتقاة هي من زهر الخميلهْ
زينت كل المعاني
جمّلت دنيا ستأتي
كفتاة ولها ألف جديلهْ
آخر الشوط سقتنا كأس خمطٍ
وضح الأمر وبانت
هي للتعس سليلهْ
جعلتنا أمة جدّاً عليلهْ
بل ذليلهْ
يعرف الباغي بأنا
شعراء نحن دوماً
ونحبّ الموت شعراً
نحن صدّقنا جميعاً
وانطوى السرّ بخبثٍ
وعلينا…
قد جرى الأمر بحيلهْ
فالربيع المرّ هذا
لم يكن إلا خريفاً
لم يكن إلا كسوراً
وحطاماً ومواتا وعجافاً
ونحيباً وعويلاً
ونزيفاً هادراً دوماً مسيلهْ
وقبوراً قد حفرنا بيدينا
حدّقوا فينا مليّاً
هاهو الباغي بمكرٍ
يجمع الرمل كثيراً
أوشك اليوم علينا
أن يهيلهْ

 73 total views,  3 views today

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق