د.الشاعر كريم حسين الشمري 💛وحشة الأزل💛

20

تفقدي امتطاء وحشة الأزل،،
و سكون
يتدفق سحرا لنسيان ذاكرة،،،
الأحساس
و صرخات الدهر المتمدن فتنفسي
عشقي
و كأنه نسيم لأحلام الصبا و،،،،،
عمر
الزهور و ازدراء عقد لأشواقي،،،
تحن
جنونا لنبض برق سمواتك الزرقاء
فأحتمي
بحرمان الدخول و ذهوله نسمات
العشق
فذوبي كأقراص السكر سخية،،،،
التذوق
و الذوبان و تلاشي زفرات الآهات
و أمرقي
كالتعري امام نيران الحقد ونوافذ
الأجحاف
و رقائق الأستحالة و قسما بوحدتي
و حنايا
منحدرات اسبابي و قوافل لصحبة
الأستسلام
فأجمحي كجنوح العواصف و صيري
التمرد
حرقا لأحلامي و لتجمعي غبارا للعشق
كأنه
دخان لمداخن العشق و خفاء لوجود
يهمس
صفاء ليتحضر موت السنين و حرقا
لبذور
الأرض و جعلها بورا تدر عذابا شيخوخة
و هدما
لأسلاف العقول و ليتربع عشقك على
ممالك
أثارتي و زنابق خلجان مقاماتي و،،،،
ليعتريها
الذهول و دروب تكلمت قصصا لأقدام
جملتها
لحضات اطبعت آثار لأوج الرعشات
و اسرار
الفتون و لتحرك سمفونية احكمت،،
صرصرة
الرياح و توجت احلام الثمالة و تزكت
بأجود
العطور و لتصهل أحصنة عمري
حكايات
الأمس و شراذم حرق الجان و
انست
اخضرار اعشاب روحي و تجمعت
قطرات
فجر الندى و سرائر الأقحوان
فأصهلي
خشوعا كمدامع محارب آلهة،،،
التمرد
و نفور الصدر و تعالي النهدين
و نهاية
لأصدار العقود و امتثالها لأوامر القدر
و لتتوسد
آواسط العمر و تغره ألتصاقا،،
بحجارة
الدهر و صبرا تحكم بجنون،،،،
حرارة
الأحتراق فتجمدت معابد الأسترخاء
و عتق
العبودية و موت الدمار و يحيا،،،
عشقك
سرا و جهرا لتغازل استحمام روابط
تأصلت
بأنهار بنيات افكاري و لتجددي،،،
اشعارا
تحرك مشاعري و روائحك المنسية
تكلل
شفاهك المبتلة برحيق أزهاري،،،،،
المفعمة البرية

 47 total views,  1 views today

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق