د.الشاعر كريم حسين الشمري ❣أسراب الغيث❣

16

تهيأي كالغيث و تواري سحابا،،،
كثيفا
كالدخان و ادخلي جنون تيارات
الهواء
لتزاحم اسقاء أزيز الرعد و ايرقي
كجنون
المطر و امتثلي كشوكة في امصال
الشرايين
و زغب الورد فتوشحي رياحا كاسحة
لضياء
الأسلاف و قبور الأحياء عبر السنين
و هواجس
ليالي العزلة و اوشمة تغطي القبور
فتكهني
كآلهة العشق لعنات الهباء و تشردي
كلغات
الحروف و تعابيرها القديمة و لتمسحي
غبار
الحقد و لتعري حقيقة العناد بلغة
السواد
ماسحة جدران سجوني بدوات دمي
حبرا
ليصبح رمزا لمعابد العشق و اموات
اشجار
فقدت اغصانها وسط الخلاء و التعري
فتمايلي
تدرجا كحرارة الأشراق و استخفي
اغلى
النظرات المسروقة و ارجاعها بأنتظار
ذرات
التراب و تبحري بمراحل الأحقاد تزامنا
مع
جسدي و حمليه بخار الطوامير و
نماذج
الأحزان لتصبح اكثر اصفرارا شهادات
الوجع
و تترجل على اكتاف الزمن و تسرج
خيول
الفجر و تبذر اضواء كالصبح بجنون
لتجعل
فجوات القطف اجمل اثمار المروءة
و توزع
ظلال الحق فوق متاريس الأجساد
فتملكي
عمرا ازهقه الدهر و نعوش الأحرار
فأصبح
الأستشراق نورا يحرر جور الظلام
فأتركي
انياب الشيطان تخترق معاضل الجهد
و اطالة
سراب الغيث و استغيثي بأذيال الحروف
لتصبح
نجومك سوداء تظل تجمع اضواء
الماس
من نعوش التشهد و زهد الأحرار
و ان
طال العيش موتا فذرات التراب تصبح
رفاتا
للحالمين و ألحافها السماء اسمى،،،،،
غايات
التعفف فتتسامى اوجاعي و ينعشها
الماء
الزلال فتدفئي بجداول الكبرياء و،،،،
ألثام
احجار الحقول المجمدة و احراقها،،،
خطوات
نحو الخيال تهدأ صحوى الرحيل و،،،،
الجدية
بأستحمام الفجر بأحلى قطرات الندى،،،
و النسيم العليل

 37 total views,  1 views today

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق