حوار خاص وحصرى الموديل والأعلامية نشوى صالح تعلمت في مجال الموديل شيئا أساسيا هو أن ابتسم وكفى

38

حوار خاص وحصرى الموديل والأعلامية نشوى صالح
تعلمت في مجال الموديل شيئا أساسيا هو أن ابتسم وكفى

قارئة للروايات وأعشق الفنانه والأعلامية نجوى إبراهيم
كتب/ عبدالحفيظ موسى
الإعلامية ” نشوى صالح بدأت مسيرتها موديل ثم انتقلت للعمل كمقدمة لبرنامج “اخركلام “على قناة مصر الحياه’ اشتهرت بتقديم الموديلات ، عرف عنها ثقافتها واطلاعها الواسع وبشاشة وجهها، وجودة إلقائها، وهي من الوجوه الشابة المحببة على الشاشة، نالت شهرة واسعة على مواقع التواصل الاجتماعي، فتم اختيارها لتكون سفيرة لعدة برامج وطنية وخيرية.

وفيما يلي نحاول التعرف على الملامح الرئيسية للوجه الآخر للمبدعة نشوى صالح

أيهما أقرب إليك العمل بالإذاعة أم التليفزيون؟

أحب الاثنين، ولا استطيع تفضيل اي واحد على الآخر، الإذاعة والتليفزيون يعتمدان على الكلمة والرسالة التي تصل للجمهور سواء كانوا مستمعين أو مشاهدين.

ما البرامج التي تطمحين لتقديمها ولم يحن الوقت بعد؟

عرفت عند الناس كموديل، لذلك اتمنى تقديم برامج تتعلق بتسليط الضوء على المبدعين من الشباب في المجالات المختلفة.

كيف تنظمين وقتك بين حياتك الشخصية والعملية؟

بالقلم والورقة وتحديد الأهم فالأقل أهمية والفصل بين الاثنين.

اتسعت شهرتك في مجال العمل الإنساني، ما سبب خوضك لهذا المجال؟

لأن في نفسي طاقة إيجابية لهذا المجال الخيري ورغبة في تخصيص وقتي لمساعدة الآخرين ولأن هذا المسار يبعث في القلب فرحاً

شخص تتمنين مقابلته واستضافته في برنامجك؟

بالتأكيد يوجد الكثير من الأشخاص، والفترة القادمة ستكشف تلك الشخصية.

ما السبب الذي جعلك تتجهين للعمل الإعلامي؟

بسبب الميول الإعلامية وتوجيه أهل الخبرة

رسالة تتمنين توصيلها؟

أيها المُجتهد: لن تشعر بخيبةِ الأمل وحياتكَ عبارة عن مثابرةٍ وعمل.

إعلامي يستحق الإعجاب والتصفيق؟

الإعلامي المُجتهد والمنفرد في الأداء.

ما الرسالة التي تسعين إلى تقديمها من خلال عملك؟

أسعى لنشر رسالة الإيجابية قولاً وفعلاً من خلال شبكات التواصل الاجتماعي الخاصة بي ومن خلال البرامج التي أقدمها.

هل تحققت أحلامك كلها سواء في مجال العمل أو المجتمع؟

لا أؤمن بالأحلام بل بوضع الأهداف والاجتهاد لتحقيقها، والحمدلله على الجزء الذي تحقق منها،

 89 total views,  3 views today

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق