حماد مسلم المنتدى الإعلامي لمؤسسة قادح زناد الحروف جبر الخواطر علي الله

30

احداث كثيره منها مؤلمه ومنها مسروره دعونا نقف عند الاحداث المسروره التي جبرت خواطرنا وامتدنا بجمال انسانيتنا التي خلقنا من اجلها لم يخلقنا الله للنتصارع ونتقاتل بل خلقنا الله لنتمتع بجمال مخلوقاته ونشعر بجمال الطبيعة وماسخر الله لنا من نعم تلك الحقيقة التي لايعرفها الكثير فوجدنا انفسنا بين لوحين من الزحاج نحاصر انفسنا بالمخاطر التي صنعناها من صنع ايدينا نعم الانسان فينا يمكن ان يقدم كل ما يبعث السرور والطمأنينه للنفس ولكن مانفعله من كسر الخواطر مع اننا يالامكان ان نقدم السرور لانفسنا بابسط الاشياء فاذا نظرنا الي كل ماهو مبهج للحياة ومايدعوا النفس للسرور قول كده ببلاش… الابتسامة في وجه اخيك صدقه مااجملها من عباره تعطي الطمأنينة وتعطي الامان السؤال هل نحن في حاجه الي جبر الخواطر الاجابة بكل بساطه نحن الان في امس الحاجة الي جبر الخواطر فهناك ياساده لايحتاج صدقه ولكن يحتاج من يقدر انسانيته ….عزيزي القاريء مايدعونا للكتابة هو اننا للاسف الشديد وجدنا من هو يتعالي ويتكبر ويتجبر علي مخلوقات الله وفي بعض الاحيان يعاير بمعروف قد فعله نهيك عن من يكسرون بخاطر الغلابة ….فاسلامنا لايدعونا لذلك وايضا لاتوجد عقيدة الا وكانت عنوانها المحبة والسلام… لسنا مشجعين اديان ولا نعتنق الافكار التي تحث علي كسر الخواطر نؤمن ان الله خلقنا بني ادميين لا نتنمر ولا ننحاز لطائفة علي حساب طائفة فدعوتنا للجميع من كان مؤيد او معارض ولكن نتصدي للتنمر وايضا الاخطر في الموضوع ولنا فيه عوده وسوف نتحدث عنه في مقالة اخري وهو الالحاد فتلك الصورة التي باتت تظهر بيننا للاسف الشديد تعالي عزيزي القاريء نعود من جديد لجبر الخواطر الانسان البسيط نعم البسيط يحتاج الي جبر خاطره وخاصة من اولي الامر وايضا رجال الاعمال واثرياء الامة فجبر الخواطر ياساده يجعل نسيج المجتمع متين صلب فهشاشه المجتمع من اكثر المخاطر فاذا كنا بندعوا لوحدة الصفوف فاننا ننبذ كل هادم ومخرب ومن يدعوا للخراب انه يكسر بخاطر امه بالكامل …علي اي حال انشروا الفضائل انشروا بيننا التفائل ابتسموا قليلا واتركوا البكاء ابدروا الارض سلاما تطرح وتثمر لنا الرخاء اجعلوا من المأذن ودق اجراس الكنائس صلوات لرب واحد صلاة واحده اطلبوا من الله الصلح والصلاح اجعلوا العقيده.راسخة في وجداننا ولا تدعوا ان نكون مشجعي اديان انبذوا كل التعصب واجعلوا جبران الخواطر علي الله ..

 70 total views,  1 views today

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق