حكمة اليوم 3 Najah Waked

43

صباح الخيرات والبركات للجميع لكل من أحب مشاركتنا،،والتواجد بيننا
كل التمني لكم بصباح جديد يملؤه الحب والصدق والنقاء،،والوداد والتحابب بالله،
((حكمة اليوم بإذن الله العلي القدير))
مقولة راقت لي كنت قد قرأتها منذ عدة سنوات،، وخزنتها بأرشيف ذاكرتي للوقت-المناسب!!
(( تقول من طعنك في الخلف أعلم أنك في المقدمة،!!))
أي زبد الكلام،،
من يشتمك يفتن بك، يوسوس الشيطان ،، يثرثر ، يتآمر خلف الكواليس،،
تأكد تماما أنك تسبقه بملاين الخطوات والإقدام والانتظار، والفوز لك، والمركز لك والثبات لك والاحترام لك،، ومن غيرته وحسده وحقده،، خوله فقدان ضميره وغياب إنسانيته،،ووجدانه،وتعريه الوجداني والإنساني. الضميري،، دفعه لينفس عن محتواه و هبوط مستواه الفكري والحضاري والتربوي، والاجتماعي، بأن يهفو بحفرة بل ببؤرة الفساد والنذالة، .بحجة ما وعذر ما وكل ذلك واضح لخساسة ،موقفه، الناتج عن ما يعانيه من نقص وخلل بنيوي بشخصيته المهزوزة، المختلة بنويا وتربويا،، وفكريا ،،
لذا ما العلاج اللازم ،الملازم الملتزم،،، كا التالي،،
نعزله من تفكيرنا،، نهمله،، نتجاهله،،، كأننا لانعرفه،، كتبه خردة نرميها بالحاوية لعدم صلاحياتها،، ونترفع عنه وعن مستواه الهابط المتدني، بالحضيض!!!!
ونرتقي بفكرنا وتحضرنا، ومبدأنا وأخلاقنا، ومثلنا، كي لاننسب لإنحطاط ،مكانته، ومحله من الإعراب وسط مجتمع نجهد لرفعه محليا وعالميا،،
،،هذا ونكون وصلنا وبشكل تقريبي للحل الأنسب،بالتعامل مع تلك الطبقة التي تشكل عائق بتصرفاتها،وسلوكيتها، المزرية،
اتقوا الله ياعباد الله في بعضكم،!!!!
((نجاح واكد سورية )))

 94 total views,  1 views today

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق