جنازة سيدة عربية فى برلين. فى ظل قواعد مكافحة إنتشار فيروس كورونا المستجد

97

متابعة / أيمن بحر 
تواجد مئات من أفراد الشرطة الألمانية خلال مراسم دفن سيدة مسنة تنتمى الى إحدى العشائر العربية المعروفة فى برلين. وإشتهر أفراد عشيرة تلك السيدة فى الماضى بالمانيا. بأعداد كبيرة رافقت الشرطة الألمانية جنازة سيدة تنتمى الى عشيرة عربية معروفة فى العاصمة الألمانية برلين.بعد مرافقة كبيرة من قبل الشرطة الألمانية لمراسم دفن سيدة مسنة تنتمى الى إحدى العشائر العربية فى برلين (الإثنين 27 أبريل/ نيسان 2020) مرت الأمور بدون مشاكل خلال الجنازة بحسب تقديرات أولية لرئيسة الشرطة فى برلين باربرا سلوفيك. وقالت سلوفيك فى اللجنة الداخلية لمجلس نواب ولاية برلين حتى الآن سار كل شئ بسلام كبير الأجواء هادئة ومُتَعَقّلة بينما كانت مراسم الجنازة تتواصل فى مقبرة برلين-شونبرغ. وأكدت سلوفيك أن الشرطة قامت بإجراءات شاملة لمرافقة الجنازة لفرض قواعد منع إنتشار فيروس كورونا المستجد وأنه كان يتم تنبيه المعزين عبر مكبرات الصوت بأنه غير مسموح حالياً بالتجمعات.
وتمت الصلاة على المتوفاة فى أحد المساجد فى برلين فى وقت سابق. وتوفيت المرأة الخميس الماضى فى أحد المستشفيات. وقبل الوفاة بأيام كان يتجمهر عشرات الأقارب أمام المستشفى. وعقب الوفاة إضطرت الشرطة يوم الخميس الى فرض الإلتزام بقواعد الحماية من كورونا فى باحة فيلا للعائلة بحى نويكولن وبدأت إجراءات تحقيق ضد 47 فرداً بتهمة إنتهاك قواعد التباعد الإجتماعى.وكانت الشرطة تخشى من عدم التزام أقارب العائلة بشروط مكافحة كورونا خلال مراسم التأبين، والتى تنص على عدم تجاوز المشاركين عن 20 شخصاً. وقال متحدث بإسم الشرطة إنهم أجروا العديد من المحادثات مع عائلة السيدة المتوفاة لتنبيه العائلة الى القواعد الخاصة بإجراءات مكافحة إنتشار فيروس كورونا. يذكر أنه فى السنوات الماضية إشتهرأعضاء من عشيرة السيدة المتوفاة بعدما أدينوا بإرتكاب جرائم ومن بينها عملية السرقة المذهلة لعملة ذهبية ضخمة من متحف بوده-موزيوم فى برلين.

 139 total views,  3 views today

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق