ثالوث لـ صالح علي الجبري

63

البرد لا يرحم الأقدام حافية
و ما ترفق بطفل صاح من برد
الخوف يأتي إذ الأقدار عابسة
تطاول الخوف و استولى على بلدي
الجوع يضحك على أجساد ناحلة
يرمي بها الجوع بين السيل كالزبد
كل الجياع بلا ذنب ازاحوهم
و شردوهم و عاشوا هم على الرغد
الجوع و الخوف في أرضي على وعد
و البرد سيدهما باق على العهد
هذي الثلاثه على بلدي مسيطرة
إن تذكروها فقد مرت على جسدي
و قلت للخوف يكفينا مضايقة
ما عدت أقوى على مشروعك الأبدي
الجوع أقبل ثم البرد في الآثر
ما هكذا تورد النكبات يا ولدي
و فوق هذا حروبا لا سلام لها
حرباً ضروساً ما أبقت على احد
حوادث يقترفها القوم محزنة
أقول يا قوم قال البعض أنت ردي
ما زال يروي دم الأحرار ساحتنا
و كل أم تنادي آه يا كبدي
لو كان للبرد أقدام اكبلها
و أجعل البرد مربوطا على الوتد
أو كان للخوف أعضاء امزقها
أحطها في ليالي الثلج
بالبرد
لو كان للجوع عنق سوف اقطعه
و ادفن الجسد الملعون بالكمد
📝 بقلم صالح علي الجبري

 137 total views,  1 views today

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق