بداية جديدة

19

بداية جديدة
وليد هلال

السعيَ على قضاء حوائج الناس، ومساعدتهم، وتفريج كربهم واحدة من الأخلاق، والفضائل الإسلامية التي حثّ عليها الشّرع، وكما أنّها باب من أبواب البرّ والتقوى التي أُمِرَ بها المسلم في القرآن الكريم، قال تعالى: (مَّن يَشْفَعْ شَفَاعَةً حَسَنَةً يَكُن لَّهُ نَصِيبٌ مِّنْهَا)،[٣] والبرّ هو اسم جامع لكل ما يحبه الله ويرضاه من الأعمال الصالحة، ظاهرةً كانت أم باطنةً، فينفع المسلم الناس بالمال، وينفعهم بالعلم والرأي، وينفعهم بإسداء النصحية، وينفعم بالمشورة، وينفعهم بالجاه ونحوه، ومن فضائل هذا الخلق أنّه ضَربٌ من ضروب الشفاعة الحسنة المأمور بها، وهي من أحبّ الأعمال إلى الله تعالى، وأزكاها عنده، كما أنّها سبب واحنا سبب مش اكتر

 53 total views,  1 views today

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق