باسم العباس لاتسألني من انا ..تمزقت صوري

38

وبت بلاعنوان ….
حين ينساني الامل
على عتبات الزمان .
وتصفر اوراق العمر في نيسان
وتملأ دنياي اصوات الموسيقا
والاشجان ..
فأنت كنت لي ماض وكل
الاوطان ..
قهري على وطني .. مات قهرا
وعجزي عن التعبير لجم
اللسان
حياتي بدونك لامعنى لها ابدا
فتجهزوا لجنازة ما بقي مني
كأنسان ….
غسلوا الروح قبل دفنها في قبري
واخيطوا من رموش العين اجمل
الاكفان …
وغنوا في بكائكم أغنية الامل
ترافقها موسيقا ابدية من أجمل
الالحان …
هذه حكاية مختصرة لعاشقة
مظلومة …
كانت تحكى في روايات القديم
واول ما يبتدونها بكان يا مكان

 97 total views,  1 views today

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق