ايمن ابوخالد مغرما…. انا

15

،،،،،،،،،،،،،،،،،،
في ذاك الكأس
والعمر يذهب ولم يبقى
اشاهد ليالي فيها يتسع
وكل ذاهدا بماء العشق يتوضأ
تعالت اصوات الاشواق
فكانت تسقي قلبا….. فــــــــــيخشع
بشرابا لايناظرة مذاق إلا تذوق
إناء….
كل من ينال شربة منه يسعد
لايحمل فوق ظهره رداء الذنب
انما الذنوب منه تفر وتهرب
يا من رفعت رايات الندم
ومن كان مع الله لابد…ان ينصف
عظيما انت يا… رباه
عندما ياتيك الغريق فتشد ازره
عندما يستغيثك العاصي فتبدل
ثوبة
ويلبى نداء عبدا رغم سوء عبادته……
فيطهره
و عنه يصفح
مغرما انا بذكرك فذدني غراما
ان كنت بعيدا او بخلوتك
ان بالمذاق جمالا وللانفاس عطرا
خلق لك وفي طاعتك
وكيف نطمئن لمعصية
لعلي اخر ما افعلها
وما ندري باي لحظة
تجمعنا بين يديك ورحمتك

 33 total views,  1 views today

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق