ايمن ابوخالد حقيقة مجهولة

20

اعتادت قدماي تمشي بطرقات الناس تؤنسها
بعدما ظللت وقتا كنت اتجنب هذه الطرقات
وفي يوم اتيت من العمل فمررت على تلك الرجل الموقر وشعرة الابيض يترقب القادم نحوه وتسابق ابتسامته اعين المار به
واحتفظت بابتسامتي وقتا ليس بطويل فكلما اتقدم تتسع ابتسامتي
لاسابقه بالتحيه
واكملت خطواتي التي تتجه نحو منزلي واطفال القريه الذين يلعبون بالكرة بجور مسجد فتذكرت تلك اللحظة التي حفرت طفولتي لتكن بذهني للابد
فلم تتوقف ابتسامتي حتي هذا يلقي سلاما فيجددها وهذا يشير الي فيجددها
في تلك اللحظة علمت اني كنت سابقا امضي بطرقات تخلو من السعادة واني اجهل امرهما فصدقت خيالا انهما اشبه لبعضهما البعض وقد ظننت اني امضي بافضلهم وقد القى سؤء اجهله
لاستيقظ على حقيقة
تعلمت منها درسا لن….. انساه
انتهت
ــــــــــــ
خالد محمود

 47 total views,  1 views today

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق