ام خليل الصالحي طفل الخيال

27

جالس على صندوق خشبي
يتكئ على جدران بيت عتيق
يتخيل أنه أمام نافذة مفتوحة
تشرق الشمس ربوعه فجريا
يحلم بيقظة الصباح
وعصافير القلب تغرد
على أغصان الحلم ضائع
تغفوا بين زوايا المهجورة
وشوطئ العيون العطشى
صرخات الامل ترعد بسماء وطني
أصوات الروح تعلوا بالأرجاء
نجوم تتخافت بريقها خلف الضباب
راية وطني على شعر الغيوم
يسرقون هواء أنفاسنا
يتاجرون بأروحنا يتمردون
يخنقون ورودنا يعبثون
يقيدون الحلم في زنزانة الغربة
يوقدون الحنين والشوق بالنار
ويقطعون أنامل الأمنيات الحالمة
حتى يدفنون حلم ويثقلون أثقال مجهولة
فوق أكتاف السحاب
حتى لأ يتحقق الحلم
ورود الطفولة البريئة تبرعم في بستانك يا وطني
لتحقق أمل كاد مفقود في رحم الزهره
بسمة محمد نمر صالحي
ام خليل الصالحي

 57 total views,  1 views today

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق