الملك (واح – ايب – رع)

25

الملك (واح – ايب – رع)”

بقلم الاثريه / شيماء حسام

أبريس (واح ايب رع) هو الاسم الذي وضعه هيرودوت و ديودور الصقلي لوصف وهايبر هايبر‏، وهو فرعون من مصر (589 ق.م – 570 ق.م) الملك الرابع من الأسرة السادسة والعشرين في مصر. كان `ذكره من قبل مانيتون، الذي سجل بشكل صحيح أنه حكم لمدة 19 عاما. يسمى أبريس أيضا هوفراع في سفر إرميا 44:30.
يعد الملك واح-إيب-رع” من الملوك العظام الذين حكموا مصر في ظل الأسرة السادسة والعشرين، حيث كان له دور بارز وفعال في تاريخ مصر السياسي بالخارج بالإضافة إلي تحولات سياسية داخلية خطيرة، وكان أول عمل قام به الملك “واح-إيب-رع” عند اعتلائه العرش، هو استعادة “سوريا” و “فلسطين” ، وذلك لكي يحقق أمال أسرته القديمة لاسترداد مستعمرات مصر هناك، ولهذا فقد عقد تحالفاً مع الملك “صدقيا” ضد “نبوخذ نصر” لتفادي سقوط القدس.

اشتهر الملك “واح-إيب-رع” عند الإغريق باسم “أپريس” ، وعند اليهود باسم “حفره” ، هذا بالإضافة لألقابه الملكية التي تلقب بها، حيث أن لقب “واح-إيب-رع” WAH-ib-Ra يشير إلي اسم ميلاد الملك ومعناه “فليدم قلب رع” ، أما بالنسبة للقب “حعع-إيب-رع” aa-ib-Ra فهو يشير إلي اسم تتويج الملك ومعناه “فليهنأ قلب رع” ، ويجب علينا أن نفرق بين اثنين من الملوك حملوا لقب “واح-إيب-رع” وهم الملك “بسماتيك الأول” مؤسس الأسرة السادسة والعشرين والملك “أپريس” رابع ملوك هذه الأسرة، حيث يعد لقب “واح-إيب-رع” هو اسم التتويج للملك “بسماتيك الأول” واسم الميلاد بالنسبة للملك “أپريس”.

وتعتبر فترة حياة الملك “واح-إيب-رع” من الفترات الصعبة تاريخياً، حيث أنه لم تكن هناك مصادر واضحة تبين لنا حياة الملك، ولا معرفة تاريخ ميلاده، ولا فترة حكمه، ولا أسرته، فكل هذا كان يعد غامضاً، وإن كانت هناك بعض الآراء توضح ذلك فإنها لم تكن مكتملة وتعتمد في مجملها علي كتابات المؤرخين القدامى أمثال “هيرودوت” ، “ديودور الصقلي” ، والمؤرخ “مانيتون” وغيرهم ممن كتبوا عن هذه الفترة، أما بالنسبة للآثار فقد أمدتنا بالقليل عن حياته ومدة حكمه التي لم تكن مؤكدة والتي اختلف فيها المؤرخون القدامى والكتاب المحدثون، حيث أن أغلب الكتابات التي دارت بصدد هذا الأمر لم تكن مكتملة الأركان.
المراجع :
1- موسوعه ويكبيديا.
2- موسوعه مصر القديمه (الجزء الثاني) ، سليم حسن.

(( كل هذا في اطار مبادرة اعرف تاريخك لنشر الوعي الاثري والترويج للسياحة المصرية))

 

 

 64 total views,  1 views today

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق