المجلس السياسي الأعلى و الاستخبارات العسكرية في صنعاء

68

المجلس السياسي الأعلى
و الاستخبارات العسكرية في صنعاء

تلاحق الكتبة و الأمناء الغير شرعيين
اليمن صنعاء متابعة
صالح علي الجبري
ظهر رئيس هيئة الإستخبارات العسكرية عبدالله يحي الحاكم والمكنى أبو علي الحاكم بالعاصمة صنعاء، إلى جوار محمد علي الحوثي عضو ما يسمى بالمجلس السياسي الأعلى في معركة أمنية واقتصادية ضد الامناء غير الشرعيين
وتوعد الحوثي بأنه سيتم متابعة المزورين الفارين منتحلي صفة الأمين الشرعي عبر غرفة مشتركة تم تشكيلها من الإستخبارات العسكرية ووزارة الداخلية والأمن والمخابرات والجهات المختصة.
وذكر بان هناك مزورين من بعض ضباط الشرطة و أعضاء النيابة وشكاوى على بعض الكتبة تم تسليمها إلى مجلس القضاء الأعلى لبحثها والتحقق منها لاتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة بحقهم.
وأمهل الحوثي، الأمناء الشرعيين المتلاعبين إلى نهاية الأسبوع الجاري، للذهاب الى وزارة العدل والبحث الجنائي للإدلاء باعترافاتهم بكل ما ارتكبوه من مخالفات وإخلاء مسؤوليتهم عن كل ما أخذ عن طريقهم بدون وجه حق
وحذر الحوثي الأمناء الشرعيين بحضور أبو علي الحاكم ومدراء مكاتب التوثيق ورؤساء أقلام التوثيق بأمانة العاصمة ومحافظة صنعاء، بأن سيتم اتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة والتشهير بالأمناء المتلاعبين ومنتحلي الصفة عبر وسائل الإعلام الذين لم يستغلوا هذه المهلة.

و قال بأن تصحيح إجراءات الأمناء الشرعيين تعد معركة وطنية خاصة، بعد أن تم القبض على عدد من المزورين ومنتحلي صفة الأمين الشرعي بقضايا تحرير عقود مزيفة.

وأكد بأن متابعة وكشف الأمناء الشرعيين المزورين تعتبر معركة أمنية و اقتصادية ترتبط بالتلاعب بالقيمة والأصول العقارية للدولة والتي تمثل رافد اقتصادي هام.

و قد تم القبض على أكثر من ثلاثمائة أمين غير شرعي و سجنهم و التحقيق معهم .

 147 total views,  1 views today

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق