الشاعر نزهان الكنعاني عُصَيّاتُ التجافي

40

………………..
علامَ البُعد ياحسناءُ عنّا ؟
فؤادي في غرامِكِ .. كمْ تَغَنّى
كعودٍ راحَ يشدو مُستهاماً
يُدَندِنُ قُصَّةَ القلبِ المُعَنّى
بِحُبِكِ والهوى سَنَّيْتُ عَهداً
بشرعِ الحبِّ قبلي لن يُسَنَّا
بكِ النَسَماتُ أحياها انتعاشاً
وفي عَبَقاتِها نصطفُّ مَثْنى
عيون العاشقينَ تفيضُ وجداً
متى أَنّا بهذا التَيْمِ كُنّا
فَتلكَ صفاتُ حبي واستهامي
على قلبي .. فؤادُكِ قد تَجَنّى
ببكتريا البعادِ فقد رَماني
عُصَيّاتُ التجافي .. إذ تُكَنّى
وما عَلِمَ الأسى في سوءِ حالي
لقد هَرَبَ الهوى يا حيفُ مِنّا

 87 total views,  1 views today

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق