الشاعر مصطفى محمد امارة سأبتسم

18

سابتسم وسارسم الابتسامة على وجنتيك
وابتسم حتى ارى الابتسامة تباعد بين شفتيك
ما زلت ابتسم وابتسم ، حتى تحولت الابتسامة ضحكة
وملأت الدنيا بهجة ، وترقرقت دموع الفرح من مقلتيك
واقول ابتسمي وابتسمي ، وان بابتسامتك حروف قصيدتي
انثريها مفردات غرام غزل ، واكْتُبُها على راحتي وراحتيك
ساصف الجمال صورة ناطقة ، وساعرضها على ناظريك
وانتظر ثغرك حتى يتكلم ، بكلام الغزل وانا بين يديك
واتساءل ….. واتساءل ؟؟؟؟
هل ستتدفق الحروف وتنتظم مفردات ؟
ام ستنسكب على اوراقنا عشوائية ومبعثرات ؟
وهل يمكننا ان نجمعُها كلمات ، لينبثق عنها انات وآهات ؟
فقد تكون هنالك نزوات ، وقد تكون مفاجآت !
فكل مفاجأة انت فيها ، ليس فيها خافيات .
فتكلمتُ وتكلمتِ ، والخير بالاتيات باقيات ومتبقيات
كلمات بالحب هن للقلب ساقيات ، وراويات ملئى بالروايات
فالرواية الاولى ، رواية حبنا وعشقنا حاضرا وآت
وباقي الروايات ، مكوثنا الابدي بالجنات
والعيون تتركز عليها ناظرات ، والآذان مصغيات
والقلوب منسجمات ، والعقول تدون المذكرات
فلنستمع ولنصغي ، ولنمعن النظر بالابيات التاليات ….
وساتلو الحب كلمات باجمل معاني المفردات
وتلكن الغايات
فمن كلام الحب بح صوتي
ومن كلام العشق انشرح صدري
والهيام موهني بين بين
والوجد جد من جديد عمري
وبالهوى ووله النوى الفؤاد ارتوى
سكن الجوى وغوى ورضيت بقدري
انه الحب والعشق شديد القوى
وان ما استكان بقلبي نفذ صبري
فلنسكب كأس عشقنا لنرتشفه سوية
ونثمل غراما يسكرنا ويفيض حبري
واكتب منظوم الغزل ابيات قصيدتي
لنرى الجمال عبر الحروف وذلك شعري
فلنغترف الكلم قوافي نغنيها صحوة
كحد السيف يقطع بين امرك وامري
وسانهي قصيدتي ومنا وعدا وعهدا
ان لا نشتم رائحة الا عطرك وعطري
وساباهي القدر الذي فيك جمعني واقول
إتَّحِدا ايا قلبينا واسكنا صدرك وصدري

 43 total views,  1 views today

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق