الشاعر مصطفى محمد امارة المنتدى الإعلامي لمؤسسة قادح زناد الحروف الدية والثأر

41

دية القتيل عند الكرام باعتذار
وما الثأر الا اسرافا بالقتل وانتحار
فالعفو عند مقدرة من شيم كريم
ذا الاصل والفصل هيبا بالقدر والوقار
عزيز النفس والرفعة من شمائله
مرفوع الرأس شامخا على العلم نار
فاسع الى الفضائل واحظى بها
وغادر الرذائل وما فيها الا المضار
ولدنا لنحيا بشرا والله فضلنا
وخلقنا باحسن التقويم والاعتبار
ما خلقنا لنموت قتلى بسفك دماء
وان قتلنا فقد حرم علينا الاخذ بالثار
فالعين بالعين ولذات البين اصلاحا
والصلح سيد الاحكام وبذلك القرار
فخير يد تلك التي اعتلت فوق اخرى
معطاءة بالحسنى والتسامح خير خَيار
فاعف واصفح وسالم وذلك من خلق مسلم
واشرع بسنن الله ورسوله وكن من الابرار

 85 total views,  1 views today

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق