الشاعر محمود مصطفى يكتب رمضان غريب

114

رمضان غريب مش زي العادة
اه صايمين وموجوده فيه العبادة
بس جلنا ومش لابس حاجه
راجع عريان ومستخبي فالبيوت
وكأن له عدو واقف له بالبندقيه والنبوت
والشوارع ما بقاش لها لازمه
والمساجد ف التروايح
من الناس فاضيه
فين الفوانيس . فين الشمعه
فين الأطفال . فين الزحمة
فين الوصال والصحبة الحلوه
فين الأدان اللي بيجمعنا
على الفطار بأجمل لمه
الله يرحمك يا رمضانا
كنت زمان بتيجي بالفرحه
وبتخلي لحياتنا بهجه
كنت بتنور بوجودك مطرحنا
وبتخلي الشوارع مليانه
ب الهيصة والزفه
كنت بتخلي المساجد بالناس عمرانه
جتلك كورونا تمشيك عريان
وبتزحف بينا زي الثعبان
لاشيفين لها ذيل ولا راس
وعمالة ترعب ف كل الناس
فين العلم وفين العُلما
خلونا نسجد لرب العزة
اللي بيزلزل عدو نفوسنا
لما بننطق اسمه على لسانا
ولما بندعيله ف سجودنا
خلوا رمضان يرجع من تاني
لابس توبه الأخضراني
عشان ينور لنا قلوبنا
بالقرآن واحنا ف
مساجدنا
خلوا الناس تمشي ف شوارعنا
وتشتري كنافتنا وقطايفنا
وتزور المسكين بينا
وتدخل على قلبه الفرحه
خليه يقول بأعلى صوت
والله بعوده يا رمضانا
الشاعر محمود مصطفى

 192 total views,  3 views today

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق