الشاعر محمد مصطفى أمارة يكتب الشاعر بشعره مُصَوِّر

31

الشاعر بشعره مُصَوِّر

والصورةُ تُسْتَخْلَصُ من الشعر

أيا الغارقون بالصور كفاكم وكُفّوا
واكتبوا الكلم معبرا وبالكيل اوفوا
اكتبوا الشعر نزاهة ولا تختلسوا
من صور النساء فيها كلمكم تخفوا
فالشعر كلما وحرفا معبرا هادفا
عما في صدوركم تبينوا وتعرفوا
وتُرَوِّجون ما ليس لكم فيه حقا
وعنكم صاحب الحق ما كان يعفوا
وتفرضون على الناس اعجابكم
ما كان للناس فيه خصاصا وقِفوا
وتفسدون كلمكم بمستباح صور
فشاهدوها الناس وبها اكتفوا
وشعراءٌ بغير احساس ولا شعورا
كتبوا مفردات وسردوها وقَفُّوا
واي شعر كانوا قد كتبوا ونثروا
فاتتحروا بما ظنوا وما احترفوا

فمن الشعر نستخلص ما نتصوره
خصاصة لنا منه وفيه يُسْتَشَفُّ
وحروف تلاشت بوجه حسناءة
وشعراء نظموا وكتبوا ثم اخْتَفوا
ما عُرِفَ لقصيدِهم لونا ولا رسما
والحسانُ غَلبْنَ على الحرف وُكَفُوا
فحصدوا الشعراء الاعجاب ولكن
ما اثمر قصيدَهم ولا منه قَطَفوا
واعلموا ان ما كان الاعجاب الا لصورة
ارفقتموها مع نصكم وبالصورة هتفوا
يا للهباء منثورا على ورق اشعارهم
وأبوا الا ان يروجون وما استُنْكِفوا
عجبا وقد نرى بشعر العرب طرائفا
وشعراء العرب بالمجون انجرفوا
ما كان ليسمى بشعر الا كلما معبرا
وما كانوا بشعراء ما اذا اخْتَلَفوا
واذا ما كتب النص بحس شاعر
ما كان شعرا فيما الشعراء تَرِفوا
لا يباح شعر غزل من مستحضر
الا خصاصة من واقع والا خرفوا
أوتستعرضون صور النساء لبوحها
وامام الملأ الا ان بالنساء تستَخِفُّوا
فالمرأة جوهرة ثمينة ما اذا توارت
فلا تبخسوها ببوحكم ولا تكشفوا
دعوا الصور وكفوا ولا تبخسوا كلمكم
فالحرف هو الناطق المصور وبه صفوا
يا من تنظمون الشعر بمحسوس شعور
فعربيتنا اصيلة لا تسوقوها ولا تحرفوا
فاكتب ايا القلم واستخلص ايها القارئ
من مضامين الكلم صورة خيال تستشف
واذا ما كان من الشعر هدفا نستخلصه
كان رغاءا لا وزن له على الماء يطفو
فاكتبو الكلم باقلامكم وانظموه شعرا
باصالة العربية لغة صورة منها تكتشف
فكُفّوا وقِفوا وأوْفوا ولا تُحَرّفوا وَقَفُّوا
ولا تُخْفُوا فَتَخْتَفوا وعَرِّفُوا واحترفوا
صِفُوا واسْتَشِفُّوا ولا تنجرفوا واقطفوا
ألِّفوا وَصَحِّفٍُوا الكلم وبالصور لا تُسْرِفوا
▪︎▪︎▪︎▪︎▪︎▪︎▪︎▪︎▪︎▪︎▪︎▪︎▪︎▪︎▪︎▪︎▪︎▪︎▪︎▪︎▪︎
ان كانت الغاية من الشعر تسويقه بصور حسان
صارت لغتنا اضحوكة وشعرائنا كُسفوا 

من أشعاري : مصطفى أمارة

 75 total views,  1 views today

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق