الشاعر كريم حسين الشمري يركب بحار الأشواق

57

بصمت تحملني طوفان اشرع
سفني
و لقاءات اسرار الطيور و رفقة
الجنون
و ظلام المساءات و حلمي الممسوك
بأجندة
التعري للحقيقة طالما اسكرني
و افقدني
سريرتي و نومي فتركت سنين
معاندا
روحي و اتسول شوقا كالمجنون
مع
وجداني و اتمثل اورقة النسيان
و تصبح
اشباحا تبرق كالوميض بجوانب
غيوم
معاناتي فأدس دماغي بجوف آلآمي
و لتهدأ
اسرار عواقب شواطئ بحار،،،،،،
الأشواق
و لتبادر زهوري بسؤالي و مدافن
روضها
الخالي الأوراق لتتركها عارية،،،،،،،
الأغصان
و لا تهجري عبرات البكاء و مدارات
الخجل
و التستر بجمال النرجس و العصيان
و الدنيا
خراب و الرحيل قريب و نعود كالعراة
مساكين
اشباه تذرينا الرياح و لتداعب الحرمان
بحفر
جدران المشقة عبثا و توقف دقات
الفؤاد
و تصبح خفقاته كالسنديان و تذهب
الأنفاس
و تغادر الجسد و يتهتك المستور
و
يتراوى العشق لي كالجثمان و يسرقني
في
همس و افقتار بذور الروح إلى
التوبة
و أزاهير البستان فتخرس الأنغام
و تندم
و يستمر الصمت الرهيب بسجني
و اسكاتي
و تدهور الأضلاع و ليمتلكها الملل
و تتكالب
عليها الديدان و حلما تتغذى بترابه
بذوري
و جذورها تعمق الجنون و تكتم
سر
اسراري و العمر حلم عابر و هل
هذا
جنون و الشعاع الصامت تحول
بمفكرتي
كأنه ظلام و سرداب فتثور الروح
لتقتحم
الحذر و الترياق و ميزان الأحلام
سلطنة
و جناحين و طيران و مملكة و
تيجان
لاكنه بدون حكم و لا صولجان
بل
الألوان المزركشة أكفان و ضعف
ايمان
💘💘💘💘💘💘💘💘💘💘💘💘

 94 total views,  1 views today

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق