الشاعر المظلوم – ابراهيم محمد

20

ارفع رأسك وأغلق سرادق العزاء
ادعو ربك ولا داعي لهذا البكاء
لا تقل ما يحدث في بعض البلاد
يا سيدي حفلة تطبيع لا عشاء
أصبح العدو هو الصديق الأول
الأخوة الأن في الكثير هم الاعداء
بنو صهيون أصبحوا مساكين
وبتنا نلعن الفلسطينين الاغبياء
الذئب ليس مجرما حين التهم
ان الكتكوت هو من بدأ عليه العواء
كتكوت يعوي؟ كيف سيدي؟
نعم الكتكوت يعوي في بلاد الهراء
زيف اعلام اشاعوا لنا كذبا
هذا التطبيع ما هو إلا مكر ودهاء
باعوا القضية هل يوما أقاموا؟
هل يوما أرادوا للمحتل الا البقاء؟
ليخبرني أحدهم من أراد صلاح؟
من أراد عمر؟ أين عزيز القدماء؟
لا تبكي كل أت الي بئر الغدر
وحين الاجتماع تطبق عليهم السماء

 44 total views,  1 views today

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق