الشاعر إسماعيل الراوي إنّي أغارُ (البحر الكامل)

33

إنّي أغارُ علىٰ فتونِكِ فاقربي
ولظىٰ مشاعِرِ هائمٍ لا ترهبي
لستُ الذي تخشينَ منهُ تهّوراً..
أو طيشَ قلبٍ بالحماقة مرعبِ
أنا شاعرٌ أغنىٰ الحياةَ بحرفِهِ
الطّيبُ زادي والأصالةُ مَشْربي
روحي الخيالُ يلوحُ في أفُقِ الُّدنا
والحَرْف سيفي والمعاني مَلعبي
إنَّ الوَفا دستورُ قلبٍ نابضٍ
والصّدقَ في سفْر المفاخرِ َمذهبي
ماخفتُ يوماً ِمن جَموحٍ وثبةً
أبَداً ولا هابَ التّلاطمَ مركبي
ذكراكِ ناقوسٌ…يهزُّ مشاعري
وشذا ً يضوعُ بعطرِ وَرْد ٍطيّب
وفتونك السّابي الخوافقَ لوحةٌ
عَلَّقْتُها بأناقة ٍ.. في مَكتبي
وقرأتُ روحَكِ مانسيتُ حروفَها
وحفظتُ طبعَ فؤادِك ِالمتقِّلبِ
لُقياكِ للقلبِ المُعَنّٰى فرحةٌ
وكؤوسُ شَهْدٍ مِن رحيقٍ…صَيِّبِ

 71 total views,  1 views today

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق