الشاعرة زكية أبو شاويش تكتب نفسي نفسي

32

نفسي نفسي

______________مجزوء الهزج
أراني بعدَ أورادي ___أوافي كُلَّ ميعاد
فلا أبقى بلا أُنسٍ ___ وقد أحيا بروَادِي
أراني لا أعاديهم ___إذا ما ساءني عادِ
ولي صفحٌ يناديهم ___بكلِّ الحبِّ كالحادي
ولي قلبٌ يصافيهم ___ كماءِ الرِّيِّ للصَّادِي
وعندي كُلُّ ما يُرضي ___رحيماً بالورى هادِ
وصدقٌ عاشَ في طبعي ___ليبقى عندَ أولادي
……………….
ولا حزنٌ يجافيني ___ إذا ما صادَ أحبابي
وقلبي كادَ يشقيني ___ودمعُ العينِ من وادِ
وأنداءٌ تداويني ___ وتنهي كُلَّ أحقادِي
إذا ما الحِبُّ ناداني ___أُعيدُ الوصلَ للبادي
وذا مِن طيبِ ما ألقى ___من الأحبابِ أحفادي
وذا عمرٌ يُجازيني ___فأرقى بينَ أندادي
وأصبو كلَّما أُسقى ___لجيرانٍ وحسَّادي
…………………
وربُّ العرشِ يرضيني___فلم أغضب على الفادي
لأوطانٍ … وأهليها ___ فإنَّ الحُبَّ …كالشَّادي
يُرى من بينِ أوتارٍ ___ لهُ أنغامُ حصَّادِ
وخيرٌ قد يباري مَنْش ___ لهُ من عِزِّ أجدادِ
وذا صبحٌ يوافينا ___بعيدَ الحلمِ في النَّادي
بألعابٍ … تسلينا ___وتنسينا هوى العادي
ودنيا مثلُ عنقودٍ ___ سيحلو بعدَ آبادِ
………………….
فلا تعجل إذا راحت ___ لمن يلهو بإعدادِ
لأولادٍ رأوا عزماً ___ يلاقي كُلَّ إمدادِ
سعيدٌ من جنى مالاً ___يوازي كُلَّ إسعادِ
ويعطي كُلَّ محتاجٍ___فيجزى من لدن هادِ
كمن في الخلقِ قد نادى ___بتحريمٍ لإلحادِ
فصلُّوا كلَّما سادت ___ عيونُ الحقِّ في البادي
صلاةٌ من لدن ربي ___ على حِبٍّ وأسيادِ
…………………
السَّبت 9 صفر 1442 ه
26 سبتمبر 2020 م
زكيَّة أبو شاويش _ أُم إسلام

 71 total views,  1 views today

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق