الشاعرة زكية أبو شاويش تبدع في تطريز حديث الرُّوح

97

التطريز حديث الرُّوح

_____________________البحر : الكامل المقطوع
ح_ حبٌّ سرى من غابر الأزمانِ ___ حتَّى غزا قلبي وكُلَّ كياني
د_ دامَ الحنينُ مؤرِّقاً ومجمِّعاً ___في وصفِ خالقنا لدى الإنسان
ي_ يا من عمرتَ قلوبنا ارفق بنا___ فالحبُّ ليسَ بهيِّنٍ لمعانِ
ث_ثاوٍ على شطِّ المدارِ ومُشرفٌ ___في كلِّ صحوٍ يستذلُّ عناني
………………..
ا_أنَّى بعثتُ بناظري مُتأمِّلاً ___ كونَ الإلهِ أتوهُ في الأركانِ
ل_ لو كانَ في قلبي فراغٌ عفتهُ___والحبُّ ترجمهُ إليكَ لساني
ر_ ربي إليكَ رحيلُنا بجنائنا ___ والرُّوحُ لا ترضى بغيرِ جنانِ
و_ ولديَّ كُلُّ قصيدةٍ أشدو بها___ عندَ اشتدادِ الشَّوقِ للمنَّانِ
ح_ حيّوا شهيداًضاقَ مِن إبعادِهِ ___ فسعى بكلِّ قذيفةٍ لجبانِ
…………………
ح_ حازت شمائلنا رجاءَ مودِّعٍ ___ وتحررَّت من كُلِّ وهمٍ جانِ
د_ دامَ الودادُ بها وكانَ مؤطِّراً ___روحاً لها عطرٌ بكلِّ مكانِ
ي_ يبني الأولى عزماً لشدِّ مؤازرٍ ___للهديِ في زمنٍ بلا أعوانِ
ث_ ثوراتنا في كُلِّ قطرٍ عاينت ___ نصراً على الأرواحِ في الأبدانِ
…………………
ا_ أنَّى يكونُ عدوُّنا لا راحةً ___ يهنا بها مِنْ عارفٍ لجنانِ
ل_ لولا العمالةُ ما استقرّ بأرضنا ___ ذاكَ العدوُّ وما اعتلى بكيانِ
ر_ روحُ المجاهدِ تقتلي من حابسٍ ___ لا يستحي من ذُلِّهِ لجبانِ
و_ وتعافُ صلحاً من ظلومٍ جائرٍ ___ ذاكَ التَّحرُّر ما يليقُ بزانِ
ح_ حُبُّ المصالحِ قد أضاعَ مُشرَّداً ___لا عاشَ مفترياً على الإخوانِ
……………….
الخميس 15 محرَّم 1442 ه
3 سبتمبر 2020 م
زكيَّة أبو شاويش _ أُم إسلام

 203 total views,  1 views today

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق