السيد الطباخ اه من شتاء تنفس البرد فيه وانطلق.

22

شذت ورد البرد عطرها بدفء وبرق. وارسلت السماء ابواق انذار بمطر يندفق.
وتقوقع الانسان بين صنوف الثياب طبق فطبق.
وارتعدت فرائسنا تتخبط وتنطبق.
والاكف باحوال عزفها بين فرك ونفخ تصفق.
لعلها تصطلي بدفء من دم بها يتدفق.
فصباح الخير دنيا البرد مني لها انطق.

 47 total views,  1 views today

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق