السعيد حسن “لِلَّه دَرُّ الحُسْنِ”

102

—————-
يَقُولُونَ لَيْلَى فِي الحِسَانِ مَلِيــكَةٌ
فَلِلَّهِ دَرُّ الحُسْنِ أضْــنَى فُؤَادِيَا
بِغَيْرِ سِهَـــــامٍ كُلَّ يَومٍ تُصِـــيبُنِي
وَمَا يستطيعُ القـــلبُ مِنهَا تَفَادِيَا
فَيَا لَعذَابِ القَلْـبِ لَيْلَى.. أَلَمْ تَرَيْ
صَنِيعَ الَّليَـــالِي بِي وَهُنَّ عَوَادِيَا
فَبِتُّ أُقَاسِي الوَجْدَ مِنْ بَعدِ رَاحَتِي
وَكَمْ كُنتُ فِي لَيـْــلِي قَرِيرَاً وَخَالِيَا
وَأَشْفَقْتُ بِالمَجْــنُونِ دَوْمَاً لِحَـــالِـهِ
فَصِــرتُ مِنَ الإشْفَاقِ أَرثِي لِحَالِيَا
وَكُـــلٌّ لَهُ لَيْــلَاهُ يَبْكِـــي فِرَاقَــــهَا
فَأصبَحتُ والمَجنُونُ يَوْمَاً سَوَاسِيَا
أُعَانِي أُمُوراً عِلْمُــهَا عِنْدَ خَالِــــقِي
فَكُـــنْ يَا إلَهِــي لِلَّذِي بِــي مُدَاوِيَا

 211 total views,  1 views today

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق