الخليفه المستنصر بالله الفاطمي / مبادرة حضارتنا

129

الخليفه المستنصر بالله الفاطمي بقلم الأثرية / خلود خالد (( كاتبة وباحثة في التاريخ المصري وعضوة لدي مبادرة حضارتنا)).

 

هو أبو تميم معد بن الظاهر المعروف بالمستنصر بالله بن على الظاهر لاعزاز دين الله وهو الخليفة الفاطمي الثامن والامام الثامن عشر في سلسله ائمة الشيعة الإسماعيلية

لقد كانت الدوله الفاطميه التاسع باتساع هائلا وبلغت دعوتها الشرعيه اقصى مدى لها في الزيو ع حينما اعتلي عرشها الخليفه المستنصر بالله الفاطمى وامتلات خزائنها بالاموال حتى وقعت في ايد الطامحين والمغامرين واشتعلت الفتن والثورات بين فرق الجيش واصبح هناك تنافس على الجاه والسلطان فأدي ذلك الى اضاع كل شيء منها و اختُزلت الدوله التى كانت وقت ذلك تمتد من اقصى المحيط الاطلسي الي الفرات في مصر فقط وبعدما كانت يوجد بها العديد من الثروات الخيرات اصبحت في حاله من الذبول والشحوب بفعل المجاعات التي اصابتها.

ان البدايه الاولى لعصر المستنصر بالله كانت بدايه زاهية ناضرة وكان ذلك بفعل الوزير القوى ابي القاسم على احمد الجر جائي في تاريخ الدوله وقد زار مصر الرحاله الفارسي ناصر خسرو بعد وفاء الجرجائي واُعجب برخاء مصر و أمنها ووصف نظامها ومدنها وغنائها وصف المعجب لما راي وشاهد في مصر، لقد ان تبدا سلطان الخلافه ليشمل بلاد الحجاز والشام وفلسطين وصقليه وشمال افريقيا وتردد اسم الخليفه المستنصر بالله الفاطمي على المنابر في هذه البلاد وتطلع الى بغداد حاضرة الخلافه العباسيه السنية ليمده الى سلطانه ونجح في استمالة “ابي الحارث أرسلان البساسيري” أحد قادة العباسيين ومده بالاموال والذخائر حتى ثار على الخليفة العباسي واستولى على بغداد واقام الخطبة بها للمستنصر بالله لمدة عام وكان ذلك في سنة (450 هجري =1058 ميلادي)

بعد وفاه الوزير القوي ابي القاسم بدات تتدخل في شؤون الدوله ام الخليفه المستنصر بالله وصار لها الكلمه الاولى في تعيين الوزراء والاشراف على تصرفاتهم و اصبحت الدوله في يد اعونها وتلقيينها ب “السيدة الملكة” واصبح الرجال يخاطبونها في حضرة ابنها الخليفه بمولاتهم ويشار اليها بالجهه الجليله والستر الرفيع و نتيجة لتدخلها في شئون الحكم صارت هناك الفتنة بين طوائف الجيش مما ادى الى اشتعال المنازعات والمعارك بينهم ولم تجد ام الخليفة وزيرا قويا بعد عزل ” البازوري” سنة (450 هجري، 1058ميلادي) لكي يمسك بزمام الأمور وهذا ما جعل أحوال البلاد تسوء بسرعة ويعمها الفوضى والاضطراب.

وبعد ان كانت مصر تنعم بالرخاء والازدهار الا ان هذا الرخاء والازدهار لم يستمر طويلا فقد استقلت بلاد المغرب عن الدوله الفاطميه وتلتها بلاد اليمن وحلت بالقاهره تلك الايام السود التي تعرف في التاريخ باسم “الشده العظمى” حيث انقطع ماء النيل واهملت الزراعه ونتيجه لذلك قلت المحاصيل وقلت الايد العامله وانتشرت المجاعات والاوبئه وتلا ذلك الحروب الاهليه في الديار المصريه نتيجه لحدوث الغلاء وقلة الاقوات واشتدت الحاله بين سنتي 459-460 هجري، ونتج عن مصائب هذا القحط والغلاء العديد من القصص المروعة، حتى قيل انه كان يموت بمصر كل يوم 10,000 نفس وعدمت الاقوات حتى اكلت الناس القطط والكلاب.

ثم خطف بعضهم بعضا، وبيع لحم الإنسان عند الجزارين واكل الناس الجيف، ووقفوا في الطرقات ياكلون من يظفروا به، واكتسح الدور دار بعد دار، لا فرق بين عظيم أو حقير، بل نالت المصائب من الجميع، وذكر “ابن اياس”ان الناس اكلت الميته واخذوا في اكل الاحياء وصنعت الخط اطير للاصطياد المارة بالشوارع من فوق الاسطح وتراجع سكان مصر لاقل معدل في تاريخها ويذكر أن الخليفه المستنصر قد امتدت فتره حكمه 60 عاماً.

ويقول” المقريرزي” في كتابه أن البيضه من بيض الدجاج قد بيعت بعشرة قراريط وبلغت رواية الماء دينارا وبيع ثمنها تسعمائة دينار”

إذ كان السياسه التي اتبعها خلفاء الدولة الفاطمية في اعتمادها على اجناس مختلفة في تأليف جيشهم أسوأ الأثر في أمن البلاد،” “واستمرت الشدة المستنصرية سبع سنوات مما أدى إلى قلة الاقوات بمصر وغلت الأسعار حتى بلغ ثمن رغيف الخبز أربعة عشر درهماً، واردب القمح ثمانين ديناراً، والبيضة الواحدة ديناراً وكان كل ذلك في عهد المستنصر بالله وأمام تلك الظروف اضطر المستنصر سنة 466هجري أن يبعث إلى بدر الجمالي والي عكا يطلب منه القدوم إلى مصر ليتولى شئون الدولة في مصر ولكي يصلح ما فسد منها، فاشترط عليه أن يحضر معه من يختاره من جنوده وعساكره بالشام فقبل الخليفه شرطه بل رحب به فأبحر بدر الجمالي من عكا ومعه جند كثير، فجاء بدر الجمالي وقبض على كل العناصر بيد من حديد ووضع حداً للفوضى فعادت البلاء إلى الأمن والنظام وعمر الريف فزادت المحاصيل ورخصت الأسعار وعادت إلى ما كانت عليه في اوائل عهد المستنصر وانتهت ايام الشدة بموت ناصر الدولة ابن حمدان زعيم الحركة التركيه سنة 465

“المصادر”

1. السجلات المستنصرية؛ للدكتور عبد المنعيم ماجد.

2. إغاثة الأمة بكشف الغمة؛ للدكتور كرم حلمي فرحات

3. موقع ويكيبيديا

https://www.islamstory.com/ar/artical/21014/%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%B3%D8%AA%D9%86%D8%B5%D8%B1-%D8%A8%D8%A7%D9%84%D9%84%D9%87-%D8%A7%D9%84%D8%B4%D8%AF%D9%87-%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%B3%D8%AA%D9%86%D8%B5%D8%B1%D9%8A%D9%87

((هذا في إطار مبادرة حضارتنا لنشر الوعي الاثري والترويح عن السياحة المصرية تحت إشراف فريق كنوز أثرية))

#كنوز_أثرية

#مبادرة_حضارتنا

 283 total views,  1 views today

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق