التعريف بالنبي محمد صلى الله عليه وسلم

وبدين الإسلام

47

#الإسلام_دين_سلام_ورحمة
#إن_النبي_قد_نصره_الله
#ومن_يجهل_معنى_الإسلام
#ويجهل_سيرة_رسول_الله_صلى_الله_عليه_وسلم
#علينا_بتوعيته_وتعريفه_من_هو_نبي_الله
“””””””””””””””””””””””””””
#ولنا_في_رسول_الله_صلى_الله_عليه_وسلم_قدوة_حسنة

#إن لكل #أمة رسول تقتدي به في جميع شؤونها ، وكما يعلم الجميع أن دين الإسلام دين القدوة وأهله هم أصحاب الهموم العالية وأعظم قدوة في الإسلام ، وهم الأنبياء عليهم الصلاة والسلام وقدوة المسلمين في الثبات والحكمة .
#إن وجود القدوة الحسنة في حياة الأمم والشعوب ضرورة حتمية ليقتدي بها ، وبذلك جعل الله للمسلمين سيدنا رسول الله صلى الله عليه وسلم قدوة ونموذجا ومنهجا للحياة وتجسيدا للدين الذي أرسل إليه ليتبعه و يسير عليه المسلم حتى يعيش في راحة و طمأنينة وسلام ، و قال الله تعالى في ذلك : ( لَّقَدْ كَانَ لَكُمْ فِي رَسُولِ اللَّهِ أُسْوَةٌ حَسَنَةٌ لِّمَن كَا يَرْجُو اللَّهَ وَالْيَوْمَ الْآخِرَ وَذَكَرَ اللَّهَ كَثِيرًا ) الأحزاب الآية 21
وقال أيضا : ( وَمَا آتَاكُمُ الرَّسُولُ فَخُذُوهُ وَمَا نَهَاكُمْ عَنْهُ فَانتَهُوا وَاتَّقُوا اللَّهَ إِنَّ اللَّهَ شَدِيدُ الْعِقَابِ) الحشر الآية 7
#إن رسول الله صلى الله عليه وسلم خير قدوة للأمة في تطبيق هذا الدين وكانت سيرته مثالية للتطبيق على أرض الواقع ومؤثرة في النفس البشرية فقد إجتمعت فيها صفات الكمال واقترن فيها القول والفعل بالعمل خلقا وسلوكا وتعاملا مع غيرها إيمانيا وتعبديا
#إن رسول الله صلى الله عليه وسلم كان السابق الأول في التقوى والشجاعة والجود والرحمة والتسامح ، وكان القدوة والأسوة والمعلم والمربي الحكيم في بيته وأسرته ومجتمعه ، فكان على درجة رفيعة من الخلق والوعي الكبير والحب العظيم في التعامل حتى #انه كان يقابل #الإساءة #بالحسنى فكان المبتسم و المتواضع ، وإستمد المجتمع بقوته. وصلابته #وإستحالته على الهزيمة والإنكسار وكل ذلك بتحكيم العقل الذي ميزه به الله على باقي خلقه .
#إن رسول الله صلى الله عليه وسلم كان يأمر بالمعروف وينهى عن المنكر حتى يزول البغض والحقد والكراهية من المجتمع ويحل الوئام والمودة ، فقد أسس العدل و الحرية والمساواة بين جميع أفراد المجتمع #مسلمين أو #غير_مسلمين ولقد أدهش العالم في معاملته وكان #مسالما مع #أعدائه رغم ملاقاته #الأذى_والعذاب_والتشريد ، إنه كان على قدر المسؤولية في كل أمور الدين و الدنيا .
#إن رسول الله صلى الله عليه وسلم كان قدوة في #الإصلاح_والتغيير وكان يواجه أوضاع #سياسية في غاية الفساد على كل المستويات وعلمنا أن الإيمان الصحيح والعقيدة السلمية هما طريق للإصلاح وسبيل التغيير وظل رسول الله صلى الله عليه وسلم يغرس الإيمان في قلوب النفس البشرية و يطهرها ليحقق التغيير والإصلاح ويقيم دعائم الدولة وهذه هي الإنطلاقة الحقيقية التي تبنى على أسس صلبة ومتينة من قدر الإيمان الصحيح والعقيدة السلمية لبناء مجتمعات صالحة ودول فاضلة #تغير وجه #التاريخ ، ولن يتحقق ذلك في زمنها إن لم #نقتدي برسول الله صلى الله عليه وسلم ونكون #كتاب مفتوح في حياتنا يعرفه ويقرأه غيرنا و من بعدنا #الأجيال
#إننا نسعى #لبناء مجتمعات لا #لهدمها وخرابها
#إن المجتمع لا يبنى على أشخاص بل يبنى على أسس صلبة ومتينة و أخلاق عالية ويسير وفق مبادىء وقيم القرآن الكريم والسنة النبوية وهذا هو المجتمع #المثالي
وقيمة الإنسان ليست لا #بمنصب ولا #بجاه ولا #بنسب بل الإنسان وحده من يجعل لنفسه قيمة بعيدا عن كل هذه الأشياء التي تزول يوما ما ، ولن يحقق لنفسه هذه المكانة إلا إذا كانت له أخلاق حميدة ، ومبادىء ، وعقيدة إيمانية صحيحة ، وبحبه وسلامه الداخلي وقبوله لكل خلق الله .
#نحن أمة محمد عليه الصلاة والسلام #أمة_الإسلام نحسن لمن #أساء إلينا .
#الحمد لله رب العالمين ، اللهم لك الحمد على #نعمة الإسلام و الإيمان ولك الحمد أن جعلتنا من أمة #محمد صلى الله عليه وسلم وأشهد أن لا لله إلا الله وحده لا شريك له وأشهد أن #محمداً عبده ورسوله
#اللهم صل وسلم وبارك على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين .

بقلم / #يمينة_بديرة

 111 total views,  1 views today

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق