اسيد حضير….. تَحيَّةُ حُب

21

.
تحيةٌ مِن القلبِ لِقَلبٍ يُناجينا
بغَياهِبِ الغَيْبِ بِدُجى ليالينا
.
بآهاتٍ بين الضِّلوع نُخفيها
طالما فَضَحَتْ سِرَّها مآقينا
.
يا مَنْ نَفتَقِدكُم بسَحَر
الليالي وطَيفكُم يُسَلِّينا
.
أنتُم بَلسَم الجُّروح
ورُشفَة مِنْ رُضابِكُم تُداوينا
.
تُغَرغِرُ أرواحنا شوقاً
فنَظرَة مِنكُم تُحيينا
.
نَذوبُ فيكُم عِشقاً
وحُبّكُم يَسري بالشَّرايينا
.
لَيتَنا نعيشُ الدَّهر
فيهِ الحُبّ راعينا
.
بِنتُم بغياهب النوى
فبانَ القَنَطُ فينا
.
نَذكُركُم فَتَفيضُ الكؤوس
بدَمعِنا ودَمع ساقينا
.
وعليلُ هواكُم كُلَّما هَبَّ
يفوحُ بأرواحِنا شَذاهُ فَيُنشينا
.
مَرَّ حينٌ ونحنُ لانراكُم
فهل سَتَبقون بالفراقِ مُعَذَّبينا
.
أَم هو دَيدَن العُشَّاق
بِبطونِ الليالي ساهِرينا
.
فيا مُناي ، كَفانا هَجرا
أَما يَكفينا إنَّنا مُهَجَّرينا..؟؟؟
……………………. بقلمي/اسيدحضير.. الجمعة 7 آب 2020

 56 total views,  1 views today

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق