احمد نصر يَا صَاحِبِي رِفْقَا .. …………………..

29

أَلَا يَا صَاحِبِي رِفْقَا
لَقَدْ أَبْكَيتَنِي صِدْقَا

أَبَعْدَ شَبَابِكَ الزَّاهِي
أَرَاكَ مُدَمَّرَاً ؟ سُحْقَا

وَتَعْجَزُ عَنْ مُخَاطَبتِي
لِأَنَّكَ تَفْقِدُ النُّطْقَا

تُرِيدُ المَوتَ وَا أََسَفَا
لِأنَّكَ لَا تَرَى فَرْقَا

وَتَبْدُو يَائِسَا تَعِسَاً
أَسِيرَاً يَطْلُبُ العِتْقَا

فَلَا سَاعٍ وَلَا رَاعٍ
يُخَفِّفُ ذَلِك الحُنْقَا

كَأَنَّكَ لَمْ تَعِشْ يَومَاً
سَعِيدَاً مُشْرِقَاً طَلْقَا

وَتَشْكُو مِنْ عَذَابَاتٍ
وَتَسْأَلُ مُحْسِنَاً رِزْقَا

َأََلَا تَبَّاً عَلَى الدُّنْيَا
فَلَا حَالٌ لَنَا يَبْقَى

أَنَا يَا صَاحِبِي أَبْكِي
لِأَنِّي عَاجِزٌ حَقَّا

 65 total views,  1 views today

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق