احمد حديري يمضي الى السجن لا خوفا ولا فزعا

18

يمضي الى السجن لا خوفا ولا فزعا
يا عاشقا خط في الهوى صرحا
تلك الاغلال في قدميك باكية
يؤزها العار فتخشع لك سمحا
تمشي الهوينة بلا ثقل ولا هم
كأن النصر خلف الباب منتظرا
ارى جبينك للعلياء منتصبا
كراية ممشوقة لقائد منتصرا
قل للسياط لاتقسوا على جسده
وقل للجراح كوني بردا وبلسما
ذاك العشق لا تثنيه سواد غربته
وتلك الجراح ستكون يوما مأمنا
ارفع في المآذن تكبيرا وتسبيحا
ولاتركع لغير الله مذلولا ومسلما
هذه السجون بيت العاشقين ففي
كل ركن فيها كن عاشقا متيما

 41 total views,  1 views today

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق