ابراهيم ممدوح حراز ★ شط البعاد ★

10

ايها البحر الرهيب
كيف انجو من امواج عشقك
التي تلاطمي وتغرقني
يا حبا عاش لي قريب
يا من جعلتك عالمي
وبسهام حبك ارميتني
فااصبتني بماضي البعاد
وصرت قاتلتي
ومن سهام جفائك الينا
ومراره الليالي اليا تصيب
كيف انساكي وقد مات قلبي فيا
منذ جذرك وكائني غريق مريب
وريحك في جسدي اشمها بانفاسي
وتراوقني كأناني معطرآ بكي
يا مسكا لي وعطرا لي والطيب
اه من رحالك في الغياب
وكاأناني ثلجك بين الرحال يذيب
اهجرت الليل من فكري
ومن بين اوراق روايات
كل شاعرآ لنا وأديب
ام صرت انا حلمك
بكل المني والتهذيب
يا شط المني أقبل
وكن لي قريب ومجيب
أقبل بين احضان الهوي
وطوف بي بين قطرات الماء والرمال
فأنت لي حبيبا ولست غريب
كيف اعيش بدونك يا املي
وانت في فكري مسافرا
وتقتل الشوق وتغيب
كيف انسي مداعبه يديك بين يدي
وانا كاالثلج الذي بين خطوط يديك يذاب ويزيب
كيف انسي مداهمت الهمس لي في اوزني
كانه صاعقه لي من الرعد الثقيب
كيف انسي رحيق شفتيكي
ولعاب الحب يستبيح فمي المريب
كيف انسي وجائي لك
وانت بين أجفاني
وحدقات عيوني
ولي بسهام حبك تصيب
يا حبيبي وان دار الرحال
فأنت لي روحآ تحيني
لكي اعيش وأستجيب
واعلمي يا عالمي
ان القدر لنا نصيب
ورجائي اليكي لن ينقص ويخيب

 25 total views,  1 views today

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق