ابراهيم ممدوح حراز ارض المعراج وفلسطين الابيه

20


وتونس والمغرب والجزائر
قد هزمو بالأمس الجيوش الصليبيه
وانا من سمار اللون
واخوتي وعمومتي من الأرضي السودانيه
ولد أجدادي في أرض الحجاز
واستوطنو ارضي وبلادي اليمانيه
وعاشو بعد الفتح في طل الصحراء
وانشئو ديارهم بالأرضي المصريه
واولاد عمومتنا من بلاد الرافدين
وعروبتنا تصيح انا باالدم عراقيه
وصلينا في المناره البيضاء
ونزيف الجرح يسيل اوجاع
اهن لجرحك يا سوريا
واسئلو التاريخ والمختار يومآ
من ساكن الاوجاع الليبيه
كان الجميع فردآ واحد
كنا يوم امس امتا عربيه
واسئلو التاريخ دومآ
لماذا البحرين منفرده
تعيش غائبتا منسيه
وقطر من الإرهاب
سموهاوحجبوها
وصارت لنا غريبتا
من اليهود العبريه
اه لكل العروبه الفرديه
ضحوا بالقبله الأولي
وانسونا تلك القضيه
وتركو قدسنا غريقا بلا رحمه
والقدس ينادي أقبل علينا يا عربي
فهم لنا احتلال وتعالي إليا
وارفع من فوق اكتافي شر البليه
فأين العروبه ومن رحل من جلباب العروبه العربيه
كنا زمان الصوت من أفواهنا يدوي عليا
كأنه إعصار حارق ويدمر من يقف امامنا
واصواتنا الان من الروم والفرس والصهاينه من البلاد الغربية
من ترامب وبوتن وبينيامين ونعطي لهم كل سبل التحيه
فبلاد العرب ليست لكم ياصهيون وسيه
ليست لكم مرعي وماؤي
فهذه امه الحبيب الهاشميه
لا تخاف الموت وموتنا شهاده ونصرا ابديا
فغدآ سيأتي ونزيل الغمامه
من فوق عيوننا لنري نور الثريه
وما النصر الا من عند الله
وباالتقي تعلو الهمم العربيه
لتعانق السماء
وتعيشي يا مه العروبه
بلهمم لنا حره ابيه

 43 total views,  1 views today

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق